الإجتماع التنسيقي مع التنظيمات الطلابية
الإجتماع التنسيقي مع التنظيمات الطلابية
الدورة الثالثة للجنة التنفيذية للإتحادية الوطنية للأساتذة الجامعيين
الدورة الثالثة للجنة التنفيذية للإتحادية الوطنية للأساتذة الجامعيين
إبرام إتفاقية تعاون بين جامعة 20 أوت 1955-سكيكدة و المدرسة الوطنية العليا للعلوم السياسية و العلاقات الدولية
الملتقى الدولي الخامس الموسوم بـ:الجزائر في عالم متغير : متطلبات المكانة الدولية و رهاناتها و المبرمج يومي 05 و 06 نوفمبر 2019
الملتقى الدولي حول المساواة بين الجنسين لبن مقتضيات العدالة و متطلبات الجندر
الملتقى الدولي الثالث عشر حول : دور النظام المصرفي في تمويل نمو المؤسسات الصغيرة والمتوسطة
Signature d'une convention entre l'université 20 août 1955- Skikda et Sonatrach
Signature d'une convention entre l'université 20 août 1955- Skikda et Sonatrach
انطلاق أشغال الملتقى الموسوم: المواد و الاستراتيجيات المبتكرة في التدريس
Signature d'une convention entre l'université 20 août 1955- Skikda et Sonatrach
وزير التعليم العالي والبحث العلمي في زيارة لجامعة 20 أوت 1955– سكيكدة
حفل إختتام السنة الجامعية 2018/2019
حفل إختتام السنة الجامعية 2018/2019
حفل إختتام السنة الجامعية 2018/2019
حفل إختتام السنة الجامعية 2018/2019
جامعة 20 أوت 1955 –سكيكدة تحتفل برأس السنة الأمازيغية الجديدة 2969
La commémoration de la journée de l'etudiant
تدشين مخابر جديدة بقسم البيولوجيا بكلية العلوم
انطلاق الدورة التكوينية لفائدة الأساتذة الجدد للموسم الجامعي 2019/2018
الملتقى العلمي الوطني حول أخلاقيت التسويق وحقوق المستهلك
The 6th International Conference on Welding, Non Destructive Testing and Materials Industry IC-WNDT-MI'18

 icon1               ista     cellulesuiv

Save

Save

Save

نشاطات مدير الجامعة

بوابة التسجيل في مسابقات الدكتوراه

الترشح للدخول للسنة الثالتة ليسانس و السنة التانية ماستر

التسجيل

فضاء التبادل

سبر آراء لطلبة المستقبل

Image Sondage1

أبواب مفتوحة على الجامعة

PORTES OUVERTES 2019

صدور العدد الرابع و الأربعون من المجلة

revue44

استشارات

أنت هنا: AccueilالرئيسيةArabeالملتقى الوطني الاول حول التراث و الرقمنة، تابع

التراث و الرقمنة، التحديات الراهنة و آفاق المستقبل

تتعاظم الحاجة أكثر من أي وقت مضى إلى دراسات أكثر منهجية للتراث، و لتحليل أكثر ملموسية لعناصره و مكوناته؛ باعتباره ثقافة متناقلة بين الأجيال، بما تتضمنه من أفكار و فلسفات و عادات و تقاليد و رؤى وجماليات و أّذواق...الخ.

         و لا ريب أن تاريخ تراث ما، يشكل جزء لا يتجزأ من كيانه الحاضر، و مؤشرا لما سيكون عليه في المستقبل، كما أن تفهم هذا التاريخ، يكون بعدا معرفيا له قيمته و إسهامه البارز في التفسير و التحليل و التنبؤ بسيرورات و تشكلات هذا التراث، خاصة إذا علمنا أن العناية به، ما هو إلا تخطيط للمستقبل. فتاريخ الأمم و الحضارات يتشكل مما لديها من تراث فكري و حضاري تراكم عبر مراحل تطور هذه الأمم.

         و في ضوء هذه الحقيقة؛ فإن ارتباط التراث بالمخزون الحضاري؛ يتطلب الفهم العميق له     و المعرفة الواعية بمكوناته، فضلا عن القدرة على استشراف المستقبل، و متابعة احتمالاته   و إمكاناته اللانهائية، و تحدياته. ذلك أنه إلى جانب ما يلقيه هذا الفهم من أضواء على مسيرة التراث وعلى البناء المتغير للمجتمع؛ فإنه يساعد على مواكبة عصر العولمة و التحولات العاصفة في وسائل الاتصال، و تكنولوجيا المعلومات.

         و من هنا تأتي ضرورة الحفاظ على التراث باستغلال التكنولوجيا الحديثة، و رقمنته؛ لأن التواجد في البيئة الرقمية، أصبح ضرورة من ضرورات العصر. و لا غرو، إذن، أن يحدث النشر الإلكتروني تطورا هاما على صعيد الاستفادة من تكنولوجيا المعلومات، استرجاعها و استعمالها ناهيك عن ما للقيمة التجارية للمنتوج الثقافي و الربط المزدوج بين ما هو اقتصادي مولد للثروة و الشغل، و ما هو ثقافي مصدر للقيم و المفاهيم و الهوية.و من هذه الزاوية، تتجسد الحاجة الملحة إلى نشر التراث إلكترونيا. و غير خاف أن هذه القضية، أصبحت بالفعل ضرورة علمية   و عملية في عصر المعلومات.

         و أي كان الأمر؛ فإن الشواهد الواقعية، تؤكد ضرورة الجرد الأثري، و تصنيف التراث    و رقمنته للمحافظة عليه و نقله و تبادله، و كذا لمواجهة الثقافة الكونية التي تهدد الخصوصيات التاريخية، و مآلات تراثها و تحدياته.

         لذا أصبح لزاما علينا أن نستفيد من الانتشار السريع للتقنيات الحديثة، في خدمة التراث   و العمل على نشره لمواجهة التحديات الراهنة و التفاوض مع المستقبل. و هذا لا يتأتى، بطبيعة الحال، إلا من خلال الإجابة على التساؤلات التالية: ما هو التراث، و كيف نفهمه، ما دلالته و أبعاده؟. كيف يتم جرده و تصنيفه و رقمنته، و استخدامه بطريقة عقلانية و رشيدة، من أجل ولوج مجتمع المعرفة و مواكبة التحولات المتسارعة في شتى مناحي الحياة.

         تلك هي التساؤلات الرئيسية التي يدور حولها الحوار في الملتقى الوطني حول"التراث    و الرقمنة" المزمع عقده يومي 07 و 08 ماي 2014 بقصر الثقافة.

  محاور الملتقى

         أولا - التراث: الجرد، التصنيف، الأبعاد و الدلالات.

         ثانيا - الرقمنة و الحفاظ على التراث و تداوله.

         ثالثا - الثقافة الكونية و الخصوصيات الثقافية، و مآلات التراث وتحدياته.

         رابعا - العناية بالتراث و تخطيط المستقبل.

رزنامة النشاطات البيداغوجية

planning

 

اتصل بنا

.العنوان: جامعة 20 أوت 1955- سكيكدة  ص ب 26 طريق الحدائق - سكيكدة - الجزائر 21000

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

+(0) 213 38.72.31.83 :الهاتف

تابعنا على الفايس بوك  تابعنا على تويتر

 

 

منح و تربصات

مشاريع البحث التكويني الجامعى PRFU

المزيد

مذكرة بخصوص انطلاق البرنامج التكويني بالخارج - البرنامج الوطني الاستثنائي بعنوان السنة الجامعية 2020/2019